206
0

الاكتئاب ,الخطر الصامت …

206
الاكتئاب
4 دقیقه

الاكتئاب هو أحد أكثر أنواع حالات الصحة النفسية شيوعًا وغالبًا ما يتطور بسرعة مع القلق المتزايد والضغوطات اليومية التي يعيشها الشخص في حياته .

يمكن أن يكون الاكتئاب خفيفًا وقصير الأجل أو شديدًا وطويل الأمد.

يتأثر بعض الأشخاص بالاكتئاب مرة واحدة فقط ، بينما قد يتعرض له الآخرون عدة مرات.

يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى نتائج سلبية وخطيرة قد تصل إلى مرحلة إيذاء النفس  ، ولكن يمكن الوقاية منه عند توفير الدعم المناسب.

 

أسباب الاكتئاب :

يمكن أن يحدث الاكتئاب كرد فعل لشيء مثل سوء المعاملة أو العنف  أو وفاة شخص قريب أو مشاكل عائلية مثل العنف المنزلي أو تفكك الأسرة. قد يصاب شخص ما بالاكتئاب بعد تعرضه للتوتر لفترة طويلة. يمكن أن تعمل أيضًا في العائلة. في بعض الأحيان قد لا نعرف سبب حدوث ذلك.

الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين:

يمكن أن يظهر الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين على شكل فترات طويلة من التعاسة أو التهيج. وهو شائع جدًا بين الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين ، ولكنه غالبًا ما يتم التعرف عليه.

قد يقول البعض  أنهم يشعرون “بالحزن” أو “التعاسة”. قد يقول آخرون إنهم يريدون إيذاء أنفسهم أو حتى قتلهم.

الأطفال والمراهقون الذين يعانون من الاكتئاب أكثر عرضة لخطر إيذاء النفس ، لذلك يجب دائمًا أخذ هذه الأفكار  على محمل الجد, وتقديم المساعدة في أسرع وقت ممكن .

فقط لأن الطفل يبدو حزينًا ، فهذا لا يعني بالضرورة أنه مصاب بالاكتئاب. ولكن إذا أصبح الحزن مستمراً أو يتعارض مع الأنشطة الاجتماعية العادية أو الاهتمامات أو العمل المدرسي أو الحياة الأسرية ، فقد يعني ذلك أنهم بحاجة إلى دعم من أخصائي الصحة العقلية.

تذكر أنه يمكن للطبيب أو أخصائي الصحة النفسية فقط تشخيص الاكتئاب ، لذلك لا تتردد في الحصول على المشورة إذا كنت قلقًا بشأن طفلك.

علامات وأعراض الاكتئاب  :

بعض العلامات والأعراض الشائعة للاكتئاب:
  1. التعب أو قلة الطاقة ، حتى بدون بذل مجهود .
  2. الأرق ومشاكل النوم أو صعوبة التركيز.
  3. صعوبة القيام بالأنشطة اليومية.
  4. قلة  الشهية واضطرابات الطعام .
  5. الأوجاع والآلام التي ليس لها سبب واضح
  6. استمرار الحزن أو القلق أو الانفعال
  7. فقدان الاهتمام بالأصدقاء والأنشطة التي كانوا يستمتعون بها سابقاً .
  8. تجنب الجلسات العامة ,  والشعور بالوحدة.
  9. الشعور بانعدام القيمة أو اليأس أو الذنب.
  10. إيذاء النفس أو الأفكار الانتحارية.

لا تعني المعاناة من واحد أو أكثر من هذه الأعراض أن الشخص البالغ أو المراهق  مصاب بالاكتئاب ، ولكن هناك عددًا من الطرق التي يمكنك من خلالها مساعدة الشخص  على التأقلم.

في حال بدت الأعراض على طفل أو مراهق فلا تتردد فلا تتردد في استشارة مرشد نفسي أو تربوي في المدرسة أو في عيادة خاصة , ولا تتهاون في تطبيق خطوات علاج الشخص المصاب بهذه الأعراض .

كيف أساعد الشخص  على تجاوز الاكتئاب :

يمكنك تقديم الدعم النفسي والمعنوي اللازم للشخص أو المراهق الذي يعاني من أعراض الاكتئاب  عن طريق ما يلي :

 

تحدث معه أكثر :

اسألهم عن شعورهم واستمع بصراحة دون حكم أو نصيحة.

اطلب من الأشخاص الذين تثق بهم ,مثل المعلم المفضل أو الصديق المقرب ، ما إذا كانوا قد لاحظوا أي شيء قد يقلقهم أو  أي تغيير  في ردود أفعالهم وتصرفاتهم المعتادة .

انتبه بشكل خاص لرفاق أبنائك , خاصة في مرحلة  التغييرات المهمة في الحياة مثل بدء مدرسة جديدة أو  مرحلة سن البلوغ.

اقضِ مزيداً من الوقت معه:

حاول بناء بيئة من الدفء والطمأنينة والدعم من خلال التحدث أو القيام بأنشطة مناسبة للعمر معًا شرك أن يستمتعوا بها .

اهتم  بتفاصيل حياتهم ، مثل كيف كان يومهم في المدرسة أو العمل ,  أكثر ما يحبونه في أصدقائهم.

شجع الشخص المكتئب  على  العادات الإيجابية:

كالقيام بالأشياء التي يستمتع بها عادة ، والتمسك بنظام أكل صحي ومدروس والقيام بالأنشطة البدنية والتمارين الرياضية لتحسين المزاج .

 

استمع جيدًا لما يقولونه عن شعورهم:

لا تضغط أبدًا على الشخص المكتئب  للمشاركة  في الجلسات العامة والتجمعات العائلية ، بل يمكنك بدلاً من ذلك تشجيع أشكال أخرى من التعبير الإبداعي مثل الرسم أو الحرف اليدوية أو تدوين أفكارهم وخبراتهم.

يمكن أن تساعد كتابة اليوميات المزاجية بعض الأطفال في التخلص من مشاعرهم من خلال ملاحظة الأشياء التي تجعلهم يشعرون بالضيق أو الانزعاج.

ذكرهم  بالجوانب الإيجابية في حياتهم والأشياء التي يفخرون بها.

حاول إبعاد الشخص المكتئب عن المواقف التي قد يتعرض فيها لضغط مفرط أو سوء معاملة أو عنف.

متى يجب طلب المساعدة من مختص نفسي ؟

لا يمكن تشخيص الاكتئاب إلا بواسطة خبير مؤهل ،  لذا من المهم طلب المساعدة من  خبير أو طبيب نفسي.

وقد تشمل الخيارات العلاجية  بعض أشكال العلاج بالكلام – حيث يتعلمون كيفية إدارة أفكارهم ومشاعرهم ، أو مزيج من العلاج والأدوية.

يمكن علاج الاكتئاب وكلما أسرعت في التحدث إلى أحد الخبراء ، كلما شعر طفلك بتحسن مبكر.

الاكتئاب والسلوكيات الغذائية والصحية

الاكتئاب والسلوكيات الغذائية والصحية :

يلعب النظام الغذائي دوراً هاماً في الصحة النفسية , لما يحمله الغذاء الصحي وأسلوب الحياة السليم والمتوازن من تأثير مباشر على الحالة الصحية والنفسية للشخص البالغ أو المراهق .

لذا يجب مراعاة ما يلي :

  • معالجة اضطرابات الغذاء وزيادة الوزن  أو نقصانه, عبر اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن   .
  • تجنب الأطعمة المصنعة والسريعة التي قد تترك تأثيراً سلبياً على الجسم وتكون سبباً في مشاكل هضمية , وقد تزيد من حالة الضيق التي يشعر بها الشخص المكتئب .
  • الاعتناء بتناول الفاكهة والخضار الطازجة التي تعتبر من الأغذية العنية بالفيتامينات والمعادن والمنعشة في نفس الوقت .
  • اتباع نظام رياضي , متناسب مع عمر الشخص وقدراته لما تلعبه الرياضة من دور كبير في التأثير على مستويات الهرمونات المرتبطة بالحالة المزاجية لدى الشخص .
  • ممارسة أنشطة رياضية عامة كالمشي في الطبيعة .

قد يعتبر الشخص أن الاكتئاب حالة مؤقتة لا تحتاج إلى إيلاء أهمية كبيرة لها , إلا أن الاضطرابات النفسية  لها تأثيرات صحية ونفسية وجسدية خطيرة يمكن أن تتطور بشكل سلبي في حال عدم تداركها عاجلاً .

اعرف أكثر عن اكتئاب الأطفال عبر الرابط التالي :

ما هو الاكتئاب ؟

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *